انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 6 دجنبر 2018 الساعة 19:54


الملك يعين أمينة بوعياش رئيسة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان


الداخلة 24 :

 

استقبل الملك محمد السادس اليوم الخميس بالقصر الملكي بالرباط، أمينة بوعياش، وعينها رئيسة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان خلفا لإدريس اليزمي.

وفي ما يلي نص بلاغ الديوان الملكي:

خلال هذا الاستقبال، أكد جلالة الملك العناية التي ما فتئ يوليها لحماية حقوق وحريات المواطنات والمواطنين، والنهوض بها ثقافة وممارسة، في نطاق احترام المرجعيات الوطنية والكونية في هذا المجال ومقتضيات دستور المملكة، الذي يعد بمثابة ميثاق متكامل لحقوق الإنسان، في أبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية.

ومن هذا المنطلق، وبعد التذكير بالمساهمة الإيجابية للمجلس في النهوض بحقوق الإنسان ببلادنا، أعطى جلالة الملك توجيهاته السامية لرئيسة المجلس، قصد مواصلة الجهود لتعزيز وتثمين المكاسب التي حققها المغرب في هذا المجال، والتي تحظى بتقدير المؤسسات والهيآت الدولية والجهوية المختصة، وهو ما يضاعف من حجم المسؤولية الملقاة على المجلس، اعتبارا للصلاحيات الواسعة التي أصبح يتمتع بها.

وفي هذا الصدد، شدد جلالة الملك، نصره الله، على ضرورة قيام المجلس في تركيبته الجديدة، وبوصفه مؤسسة وطنية مستقلة، بالمهام الموكولة إليه، بموجب القانون المتعلق بإعادة تنظيمه، ولاسيما ما يتعلق بالآلية الوطنية للوقاية من التعذيب، والآلية الوطنية لتظلم الأطفال ضحايا انتهاكات حقوق الطفل، والآلية الوطنية الخاصة بحماية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة.

وفي هذا السياق، دعا جلالة الملك المجلس لمواصلة التنسيق وتعزيز التعاون مع مختلف المؤسسات والهيآت والمنظمات الوطنية والدولية، الحكومية وغير الحكومية، بما يساهم في النهوض بثقافة وقيم حقوق الإنسان وحماية حقوق وحريات المواطنات والمواطنين".





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- نتمنـى تعميم التغيير الى يشمل الكوركاس

ننــــــاه الدليمي

علــــى هامـــش التغيير الهـرمي الذي عرفه المجلس الــوطني لحقوق الانسان بــــــــالمغرب نتمنــــــى كما يتــــمنى الجميع من سكــان الصحراء أن يشــــــــمل كذالك هذا التغيير مـــــؤسسة المجلس الاستـشاري لشوؤن الصحراء في تغيير رئيسه وأمينه وكــــل المنتسبين اليه المنبثقين مـــــن الاقـــاليم الصحراوية أن أرادت الدولة المغربية فعلا كسب ود وقــلوب سكــــــان الصحراء الذين أصبحوا يـرفضون أكثر من أي وقت مضى بقاء هؤلاء كممثليين لهم بهذا المجلس .
كما ينتظر الجميع ان تكون مبادرة من هذا النوع تستقطب الشباب الصحراوي المثقف وليس بالذين شـرب وأكل الدهر على بطونهم وشابوا وأعطوا ما في جعبتهم .ومع هذا كله الدولة المغربية لازالت محتفظة بهم في قمة هذا المنصب لاسبـــاب سياسية تتعلق بقضية نزاع الصحراء الغربية بمــــوجب أنهم أعيان وشيوخ صحراوية وهذا لم يعد مبررا بــــل هم أصبح جزءا مــن المشكل وحلقة وصـــل فارغة تجاوزتها الظروف و سكان الصحراء أستنتجوا أنه لم يعد من مببرر مقبول في بقاء هؤلاء ممثليين لهم بهذه المؤسسة الاستشارية الصحراوية . ويجب على الدولة ان تضع كل هذا في الحسبان وأن لا تترك الحبل على قاربهاالغارق بالصحراء الغربية خــــــدمة لتواجهاتها المستقبلية قبل أن تـرضي الاشخاص والافراد وعشيرتهم بموجب أنهم أعيان .مؤثرين في صلب العائلات الصحراوية . في حيـن أن الحقيقة التي تجهلها الدولة المغربية الى حــدود اليوم هـــو أنه بالصحراء الغربية كل شخص صحراوي كـــان مذكرا أو مؤنث هـــو سيد لنفسه ولا يؤمن بما يسمى بالاعيان أوالشيوخ الا بنفسه وبضميره الذي يحكمه .وغير ذالك هو كذب وبهتان المراد منه باطل .
وعلــــى الدولة أن تتدراك الوقت في تعميم التغيير الجذري لتعطي عبرة لسكان الصحراء على ان الدولة المغربية فعلا هي ماضية في تعميم خريطة التغيير الحقيقي دون استثناء لاي أسباب سياسية أو غيرها .

في 07 دجنبر 2018 الساعة 14 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss