انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 29 دجنبر 2018 الساعة 02:29


اختتام فعاليات تظاهرة الداخلة أشعار وأوتار


الداخلة 24 :


على امتداد ثلاثة أيام ارتدت مدينة الداخلة ثوب الشعر والشعراء، حيث احتضنت طيلة هذه الأيام مبدعين ومبدعات من الطراز الشعري الرفيع من داخل المملكة ومن خارجها وتحديدا من الشقيقة موريتانيا، وقد شكل تظاهرة  مهرجان الداخلة اشعار وأوتار ، في طبعته الأولى التي امتدت من 26 دجنبر الى غاية 28منه،  والذي نظمته المديرية الجهوية للثقافة  الداخلة وادي الذهب بتعاون مع مجلس  الجهة، فرصة أيضا للساكنة الجهة ككل لتشنف اسماعها ببديع الشعر والقصيد بصنفيه العربي والحساني،  وجديد تظاهرة هذه السنة في نسختها الاولى و هو استقطاب شعراء من طينة كبيرة سبق لهم أن شاركوا في مسابقة الشعرية العربية المعروفة على مستوى العالم العربي من المحيط الى الخليج مسابقة امير الشعراء، حيث حضر شعراء من كبار  واتحفوا الساكنة بقصائدهم الرائعة،  كما ان المهرجان ايضا اشتغل من باب تأمين مواصلة الشعر لا الفصيح ولا الحساني، من خلال تنظيم مسابقة للناشئة وللشباب المبدعين  في مجال الشعر بصنفيه الحساني والفصيح من خلال التنسيق مع الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الداخلة وادي الذهب حيث فسح المجال للتلميذات والتلاميذ الموهوبين و الميالين لقرض ونظم الشعر أن يشاركو ا فتم هذه الليلة تتويجهم بحيث تم تقديم شواهد تقديرية وجوائز مالية هامة للثلاثة الاوائل على مستوى الشعر الفصيح وعلى مستوى الشعر الحساني وكانت الفرصة للحضور بالخيام المنصوبة بساحة الحسن الثاني بالداخلة، ليتابعوا عن كتب بعض النماذج القى من خلالها هؤلاء التلاميذ بعض قصائدهم، وقد نالت اعجاب الحاضرين، الاكيد ان التظاهرة مهرجان الداخلة أشعار وأوتار أصبحت لها قيمة فنية وشعرية نوعية وبالتالي هي اضافة من مستوى عال والدليل فهو احتضانها لهؤلاء الشعراء من طينة كبيرة جدا، ولاننسى انه موازة مع الاهتمام بالشعر الاهتمام بالفن الحساني الاصيل من خلال خلق ورشات فنية تكوينية على مستوى الة تدينيت و النفارة او مايعرف بالناي التقليدي على مستوى الاقاليم الجنوبية، وكانت فرصة ليصغي اوتصغي الساكنة للروائع الفن الحساني الاصيل للشعراء والفنانين كبار وبالتالي النسخة الاولى من مهرجان او تظاهرة الداخلة أشعار وأوتار أصبحت اسما شعريا ينضاف للتظاهرات و المهرجانات الشعرية الكبيرة  على مستوى العالم العربي، وهي نسخة ناجحة بكل المقاييس على مستوى الحضور المكثف للشعراء  من طراز عال وأيضا فنانين وفرق موسيقية موريتانية من مستوى عال، ايضا وقد تميز حفل اختتام هذه التظاهرة بالقاء قصائد للشعراء كبار في الفصيح والحساني وايضا تم من خلاله توزيع الشواهد التقديرية والجوائز النقدية للفائزين والفائزات على مستوى المسابقة المنظمة في اطارهم ، وكان مسك ختام هذه الايام الناجحة بامتياز رفع تلاوة البرقية برقية الولاء والاخلاص للسدة العالية بالله  راعي الفن والفنانين والثقافة والمثقفين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله .   





 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss