انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 1 يناير 2019 الساعة 16:08


برلمانيون برازيليون يثمنون جودة علاقات الصداقة بين البرازيل والمغرب


الداخلة 24 :


ثمن برلمانيون برازيليون من تيارات سياسية مختلفة جودة علاقات الصداقة العريقة بين البرازيل والمغرب، معربين عن رغبتهم في تعزيز هذه العلاقات بشكل أكبر في ظل حكومة الرئيس خاير بولسونارو، الذي سيتولى مهامه اليوم الثلاثاء.
 وسلط هؤلاء البرلمانيون، الذين ينتمون لمجلسي  الكونغرس، في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب لقائهم أمس الاثنين ببرازيليا برئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني، الضوء على جودة العلاقات الثنائية، مشيرين إلى أن هذه الروابط يمكن تعزيزها أكثر بفضل العديد من القواسم المشتركة بين البلدين.
 و في هذا الصدد، أشاد فرناندو كولور، رئيس لجنة العلاقات الخارجية والدفاع الوطني بمجلس الشيوخ البرازيلي، بمشاركة المملكة في حفل تنصيب الرئيس البرازيلي المنتخب، خاير بولسونارو، و رأى في ذلك دليلا على متانة العلاقات الثنائية.
 و سجل كولور أن "العلاقات الثنائية تسير وفق منحنى تصاعدي وستستمر على نفس النهج وستجلب منافع كثيرة للمغرب و للبرازيل".
 و من جانبه، أكد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية البرازيلية المغربية بمجلس الشيوخ، السناتور كريستوفام بواركي، أن البلدين تجمعهما علاقات قوية.
 وبدوره، ذكر النائب البرلماني، آلان ريك، أن "العلاقات بين بلدينا ستتطور أكثر في ظل الحكومة الجديدة" بالبرازيل.
 و تابع النائب عن حزب الديمقراطيين قائلا "علاقاتنا التجارية و الاقتصادية ستتعزز لتكون في مستوى وشائج الصداقة التي تجمع بين المغرب والبرازيل".
 وأكد النائب بوديرني أفيلينو أن البلدين تربطهما علاقات جيدة في قطاعي التجارة والسياحة، مضيفا أن "هناك مجالا كبيرا لتطوير و تعزيز هذه العلاقات".
 كما ذكر بأن العلاقات الثنائية تميزت خلال السنة الماضية باعتماد ملتمس برلماني يدعم جهود المملكة للتوصل إلى حل سياسي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، و الذي حظي بدعم أغلبية النواب و كذلك بتأييد رئيس مجلس النواب بالكونغرس.
 و أجرى السيد العثماني بإقامة المغرب ببرازيليا سلسلة من اللقاءات مع برلمانيين برازيليين وكذلك مع ممثلين عن السلك الدبلوماسي المعتمد بالبلد الجنوب أمريكي.
 وتمحورت هذه اللقاءات، التي جرت بحضور سفير المغرب بالبرازيل، السيد نبيل الدغوغي، على الخصوص حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية، والأوراش الاصلاحية الكبرى التي أنجزتها المملكة تحت القيادة المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
 وبتكليف من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حل السيد سعد الدين العثماني ببرازيليا، لتمثيل جلالة الملك في مراسم تنصيب الرئيس البرازيلي المنتخب خاير بولسونارو، المقرر يوم فاتح يناير 2019.
 وكان بولسونارو قد انتخب رئيسا لجمهورية البرازيل الاتحادية عقب الانتخابات الرئاسية، التي أجريت في 28 أكتوبر الماضي.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss