انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 3 يناير 2019 الساعة 13:09


صواريخ جديدة في طريقها إلى الجيش المغربي وهذه مميزاتها


الداخلة 24 : متابعة


يتجه الجيش المغربي إلى تعزيز ترسانته الدفاعية على الأرض على غرار الترسانة الجوية ، حيث اقتنى الجيش صواريخ أوكرانية مضادة للدبابات والمدرعات.

 وبحسب مصادر إعلامية أوكرانية، أن المكتب الرابع للقوات المسلحة الملكية اقتنى عبر شركة لتصدير السلاح، تابعة للدولة الأوكرانية، أطقم التجريب وتجهيزات أخرى خاصة بصواريخ SKIF، وهو ما يعني أنها قد تكون قيد التجريب حاليا من طرف الجيش المغربي، تمهيدا لاقتنائها قريبا. تورد المساء.

 وتصل فاتورة تجريب هذا النوع من الصواريخ، وفق اليومية، إلى حوالي 350 ألف دولار.

 وحسب المصدر ذاته، فإن المغرب مهتم بشراء المئات من هذه الصواريخ المتطورة التي يمتلك منها الجيش الجزائري عددا غير محدد منذ ثلاث سنوات.

 وتنشر القوات الجزائرية هذه المنظومة على الحدود الليبية الجزائرية، ويتم توجيه نظام صواريخ “سكيف” المحمول والمضاد للدبابات بالليزر، من خلال شاشة حرارية، وصمم لمواجهة أهداف متحركة أو ثابتة من الآليات المدرعة الحديثة. ومن أقوى ميزاته قدرته على إستهداف المواقع المغطاة وغير المغطاة. وهو مسلح بصواريخ من عيار 130 ملم و152 ملم.

 ويبلغ وزن هذا السلاح، الذي من شأنه أن يفتك بجميع أنواع الدبابات والآليات المدرعة، إلى حوالي 150 كلغ، ما يجعل نقله سهلا. بينما يصل مداه نهارا إلى خمسة كيلومترات وليلا إلى ثلاثة.

 يذكر أن المغرب يمتلك حاليا ترسانة متطورة من الصواريخ المضادة للدبابات والدروع، بحسب بعض المصادر المتخصصة. أهمها صواريخ TOW الأمريكية المتطورة بنسخ مختلفة، وصواريخ كورنيط الروسية، بالإضافة إلى أنواع أخرى مصدرها صيني وفرنسي وهندي.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss