انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 4 يناير 2019 الساعة 13:44


ابن قيادي في البوليساريو يدهس طفلا بوحشية ويفر هاربا وهكذا نجا الضحية


الداخلة 24 : الايام24


قدم ابن قيادي في جبهة البوليساريو على دهس طفل في عمر الزهور كاد ان يقتله لولا الألطاف الإلهية.

 

ووفق مصادر الأيام24 يتعلق الأمر بالطفل حمدي محمد امبارك الباه، من مخيمات تندوف الذي دهسه اول امس ابن القيادي في البوليساريو محمد لمين دادي وزير الصحة في الجبهة.

 

وبدل إسعاف الطفل الصغير ، تضيف مصادرنا، أستغل أبن القيادي منصب والده وترك الطفل يصارع الموت دون رحمة، لكن تجمهر عدد من المارة ساهم في نقل الطفل صوب مستشفي عين النعجة بالجزائر العاصمة حيث أجريت له عملية تكللت بالنجاح بعد مساعدة الأهل والجيران.

 

هذا وظل الجاني طليقا دون حسيب أو رقيب مما يكشف تغول قادة الجبهة وتجبرهم على سكان المخيمات المغلوبين على أمرهم.

 

هذا وناشدت أم الطفل حمدي كل الضمائر الحية من اجل محاسبة الجاني على فعلته الشنيعة.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss