انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 18 يناير 2019 الساعة 17:28


افتتاح الدورة الـ 12 لملتقى الطالب بالداخلة


الداخلة 24 : و م ع


افتتحت، اليوم الجمعة بالداخلة، الدورة الثانية عشر لملتقى الطالب، الذي ينعقد تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
ويعد هذا اللقاء، المنظم من طرف مجموعة الطالب المغربي، فرصة بالنسبة لشباب جهة الداخلة - وادي الذهب من أجل الحصول على جميع المعلومات حول الدراسات العليا والمهنية، وكذا الاستفادة من نصائح مهنيي التوجيه، بهدف بناء مشاريعهم الشخصية والمهنية.
كما تعتبر هذه التظاهرة، التي أشرف على افتتاحها والي جهة الداخلة - وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب لامين بنعمر وعدد من المنتخبين والشخصيات المدنية والعسكرية، فضاء مميزا للقاء بين تلاميذ وطلبة الداخلة والمناطق المجاورة وبين أهم الفاعلين في قطاع التربية والتكوين.
وقال السيد كريم بنسودة، المدير المنتدب للملتقى، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن تنظيم هذا الحدث ينسجم كليا مع مضمون الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى ال 65 لثورة الملك والشعب، والذي أكد على أهمية التوجيه المبكر بالنسبة للتلاميذ والتلميذات.
وأضاف أن كل الفاعلين في القطاع أضحوا ملزمين بالانخراط في عملية التوجيه المبكر، الذي يساعد التلميذ على التسجيل في المسلك المناسب له، ويمنح له جميع الحظوظ ليصبح إطارا فاعلا ومناسبا للمقاولة، ما يساهم في تقليص البطالة لدى حاملي الشهادات، ويستجيب لاحتياجات المقاولة.
وأشار السيد بنسودة إلى أن مجموعة الطالب المغربي تعمل على تعزيز حضورها في جميع جهات المملكة وتعبئة كل أعضائها، بمعية باقي المتدخلين العموميين والخواص، من أجل دعم وتشجيع التواصل بين التلاميذ وأولياء أمورهم وبين مؤسسات التكوين ومهنيي التوجيه.
ومن جهته، أكد السيد الدخيل الموساوي، المنسق الجهوي للملتقى، أن نسخة هذه السنة من المرتقب أن تشهد توافد نحو 4500 من التلاميذ وأولياء أمورهم، بهدف التعرف على مستجدات المسالك التعليمية والمهنية لدى طاقم من المستشارين في التوجيه، وطرح كافة الأسئلة ذات الصلة بهذا المجال.  وأضاف أن عملية التوجيه المبكر والسليم ستمكن التلاميذ من بلورة وتصحيح مشروعهم الشخصي، والمضي قدما نحو الآفاق التعليمية والمهنية التي تناسب ميولاتهم وقدراتهم الذاتية.  وأشار إلى أن هذا الملتقى يمثل فرصة هامة جدا بالنسبة لتلاميذ جهة الداخلة - وادي الذهب، من حيث الاطلاع على المهن والحرف المستقبلية التي يتطلبها الاقتصاد الجهوي، وبالتالي المساهمة في التنمية الشاملة بالمنطقة.  ويهدف هذا الحدث، المنظم بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، إلى توسيع التواصل بين التلاميذ والطلبة وأولياء أمورهم وبين مؤسسات التكوين لما بعد الباكالوريا، لمساعدتهم على اتخاذ قرار التوجيه، وتثمين الرأسمال البشري على صعيد الجهة.
ويضم الملتقى أروقة تمثل قطاعات وزارية ومكاتب وطنية، والأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بالداخلة - وادي الذهب، وجامعات ومدارس المهندسين ومراكز تكوين الأطر، فضلا عن مدارس عليا ومهنية عمومية وخاصة، وجمعيات الموجهين، وجمعيات آباء وأولياء التلاميذ.
وخلال هذه التظاهرة، سيعمل العارضون على تقديم إرشادات ومواد إعلامية تضم بيانات تقنية لمؤسسات تكوين مغربية وأجنبية، كما سيتم إطلاع الزوار على مواعيد المباريات المنظمة من طرف للمدارس والمعاهد الكبرى.


وتنظم هذه التظاهرة بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة الشباب والرياضة، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، والمراكز الجهوية والإقليمية للإعلام والمساعدة، ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل.


وبعد محطة الداخلة، سيحط ملتقى الطالب الرحال بمدينة سطات يومي 31 يناير الجاري وفاتح فبراير المقبل.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss