انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 7 فبراير 2019 الساعة 12:18


رالي 'الصحراوية'، منصة لتكافل النساء من أجل قضايا إنسانية وتقدم المرأة الإفريقية


قالت الرئيسة المؤسسة لمبادرة "بيليف إن أفريكا"، السيدة أنجيل كويمو، إن رالي "الصحراوية" يعد منصة لتضافر جهود النساء من أجل قضايا تضامنية وكذا في سبيل تقدم المرأة الإفريقية.

وأوضحت في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش مشاركتها في الدورة الخامسة لرالي "الصحراوية" المقامة حاليا بمدينة الداخلة، أن رالي الصحراوية ومبادرة "بيليف إن أفريكا" يتقاسمان نفس الرؤى بهدف النهوض بالقارة الإفريقية ويتطلعان معا إلى تعزيز المبادلات جنوب- جنوب، مبرزة أن الجانبين معا يؤمنان بأن مستقبل القارة السمراء بأيدي الأفارقة، ولا سيما المرأة الإفريقية.

واعتبرت أن الأيام التي تقضيها المشاركات في هذه المنافسة هي بمثابة "أيام تضامنية" تجمع بين نساء من مختلف الأعمار والخلفيات والمشارب، يعملن بجهد واستماتة من أجل قضايا مجتمعية، وكذا من أجل "مستقبل مجتمعاتنا وقارتنا الإفريقية"، معبرة عن استعدادها للمشاركة مجددا في ملتقى بهذه الأهمية.

وسجلت السيدة كويمو، التي تشغل أيضا منصب مديرة الفرع الإفريقي ل "مجموعة واشنطن الإعلامية"، أن التحديات التي تخوضها المشاركات خلال أطوار هذه المنافسة هي بحد ذاتها "نكران للذات وإصرار" على تقديم العون والمساعدة لمن هم في حاجة إليها، معربة عن سعادتها الغامرة بالفرصة التي منحتها إياها الوكالة المغربية للتعاون الدولي من أجل المشاركة في هذه التظاهرة الرياضية التضامنية.

وأشارت إلى أن هذه الدورة تعرف مشاركة نساء من جاليات إفريقية مختلفة مقيمة بالولايات المتحدة الأمريكية وكندا وغيرها، إلى جانب نساء من كينيا وجنوب إفريقيا وغينيا ومالي وغرب إفريقيا وإفريقيا الوسطى وغيرها، مبرزة أن هذا الاختلاف والتنوع يزيدان من حجم وأهمية تظاهرة رالي "الصحراوية". 

وسجلت من جهة أخرى، أن المغرب حقق إنجازات هامة في مجال النهوض بوضعية المرأة، مبرزة أنها بفضل الزيارات المتتالية التي تقوم بها للمغرب منذ أزيد من عشر سنوات، تمكنت من الوقوف على التقدم الكبير الذي حققته المملكة في ما يتعلق بصناعة المنتجات المحلية التي غالبا ما تقوم بصنعها نساء. كما أعربت عن ارتياحها للعمل الذي تم إنجازه في ما يخص استقلالية المرأة المغربية داخل المجتمع بشكل خاص، والمرأة الإفريقية عموما.

وتشهد النسخة الحالية من سباق "الصحراوية" مشاركة قوية من مختلف بلدان القارة الإفريقية جنوب الصحراء، تشمل غينيا وكينيا والكاميرون والكوت ديفوار والرأس الأخضر. كما تشارك فرق نسائية تمثل طالبات ونساء إفريقيات رائدات يعملن من أجل الرقي بوضعية المرأة من خلال الرياضة والتضامن.

وفي إطار الدورة الخامسة لرالي "الصحراوية"، المقامة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، عقدت المشاركات لقاء مع نساء رائدات أبن عن تجربة مهنية ومجتمعية متفردة، وتقاسمن تجاربهن لإعطاء المثل والقدوة في النجاح.

ويعد سباق "الصحراوية" تحديا رياضيا وتضامنيا في الوقت نفسه، يمكن النساء المشاركات فيه من خوض تجربة غير مسبوقة تجمع بين الرياضة والاكتشاف في موقع استثنائي، مع الانخراط في قضية اجتماعية.

ويمثل هذا الحدث متعدد الرياضات (الجري وركوب الدراجات والزوارق)، الذي تنظمه "جمعية خليج الداخلة"، دعوة مفتوحة للمشاركات لرفع التحديات، وأخذ فسحة للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة لمدينة الداخلة.

MAP




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss