انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 13 مارس 2019 الساعة 23:33


المجلس الإداري للأكاديمية يصادق في دورة استثنائية بالإجماع على مراجعة النظام الأساسي لاطر الاكاديمية


الداخلة 24 :




عقد المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الداخلة وادي الذهب،
دورة استثنائية ، يوم الأربعاء 13 مارس 2019، بمقر ولاية الجهة. ترأس أشغال هذه
الدورة، السيدة هند بلحبيب ، مديرة منظومة الإعلام نيابة عن السيد وزير التربية الوطنية
والتكوين المهني و التعليم العالي والبحث العلمي ، حضرها كل من السيد ممثل لولاية
الجهة ، والسيد ممثل عامل أوسرد والسيد نائب رئيس مجلس الجهة ، والسيد نائب رئيس
الجماعة الترابية للداخلة والسيدة مديرة الاكاديمية والسيدين المديرين الإقليميين لوادي
الذهب وأوسرد والسيدات والسادة أعضاء المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية
والتكوين.
وقد جاء في كلمة للسيد الوزير، التي ألقتها نيابة عنه السيدة مديرة منظومة الإعلام أن هذه
الدورة الاستثنائية للمجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين تنعقد لتدارس
التعديلات المقترحة التي تهم مقتضيات النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديمية والذي دخل
حيز التنفيذ بعد المصادقة عليه السنة الماضية ، حيث أوضح أن هذه التعديلات التي تأتي
في سياق سعي الوزارة إلى الارتقاء بوضعية هذه الفئة من الأطر وتجويدها، بالانتقال من
الوضعية الحالية المتمثلة في التوظيف بموجب عقود، والذي استفادت منه أفواج 2016-
2017-2018 إلى وضعية نظامية مماثلة لوضعية الموظفين الخاضعين للنظام الأساسي
الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية وذلك في إطار التوظيف الجهوي من طرف
الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.
وأكد السيد رئيس المجلس الإداري أن الهدف من هذه التعديلات هو تكريس حقوق هذه
الفئة إسوة بباقي الموظفين، ولا سيما ما يهم الترسيم والترقية في الحياة المهنية، واجتياز
مجموعة من المباريات التي تفتح أمامهم آفاق ومجالات مهنية أخرى، كولوج هيئة التفتيش
والتخطيط والتوجيه، علاوة على إمكانية ولوج مسلك الإدارة التربوية وكذا إمكانية الترشح
لتقلد مناصب المسؤولية. كل إجراءات من شأنها المساهمة في دعم الشعور بالاستقرار
النفسي والمهني لهذه الفئة كما تعد ضمانات كبيرة لممارسة مهامهم دون أدنى شعور بحيف
أو إنقاص من مكانتهم داخل المنظومة التعليمية. كما أعلن أن التوظيف الجهوي لا يهم فقط
قطاع التربية الوطنية يندرج في إطار إرساء الجهوية المتقدمة التي تنهجها بلادنا باعتبارها
خيارا استراتيجيا للحكومة ككل ، وهو يمكن الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين من
استقلاليتها كاملة كمؤسسة عمومية من تدبير مواردها البشرية، مع الحرص على توفير
الاستقرار المهني والاجتماعي لهذه الموارد.
وبعد تلاوة تقرير لجنة الموارد البشرية والذي ثمن التعديلات التي تمت اضافتها للنظام
الأساسي لأطر الاكاديمية وقدم مجموعة التوصيات ، قدمت السيدة مديرة الأكاديمية
السياق العام لهذه المراجعة التي تهم النظام الأساسي لأطر الأكاديمية، والأهداف
الأساسية، والتعديلات الجديدة التي جاءت بها هذه المراجعة والتي شملت حذف بعض
البنود وإضافة بنود جديدة ، حيث سيتم إرساء وضعية نظامية لأطر الأكاديمية في إطار

التوظيف الجهوي و مراجعة كل المواد التي تشير إلى فسخ العقد مع حذف كل ما يشير
للعقد باعتبار التعاقد لم تعد الالية المعتمدة في التوظيف، إضافة إلى إدخال تعديلات على
مقتضيات النظام الحالي والمتعلق بالترسيم والترقية والتقاعد بعد الإصابة بمرض خطير
والعجز الصحي ومزاولة أنشطة خارجية ، كما تم التنصيص على مجموعة من المقتضيات
الجديدة لتمكين أطر الاكاديمية في الارتقاء بمسارهم المهني.
وقد ناقش أعضاء المجلس الإداري ،وأبدوا ملاحظاتهم واستفساراتهم كما ثمنوا لمقتضيات
الجديدة التي جاء بها، والتي من شأنها الارتقاء بالوضعية الإدارية لفئة موظفي وأطر
الاكاديمية ضمان استقرارهم وبالتالي استقرار المنظومة التربوية ، وبعد تعقيب كل من
السيدة المديرة وتوضيحات السيدة مديرة منظومة الإعلام حول النقاط التي أثيرت خلال
المناقشة، تمت المصادقة بالإجماع على مشروع النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديمية.
واختتمت أشغال الدورة برفع برقية الولاء للسدة العالية بالله .




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss