انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 18 مارس 2019 الساعة 16:57


تطورات عاجلة في السعودية والملك سلمان يجرد ولي العهد من صلاحياته


الداخلة 24 :


أفاد تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية أن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، جرد ولي عهده محمد، من بعض صلاحياته المالية والاقتصادية.

وقالت صحيفة "الغارديان" البريطانية، اليوم الاثنين، إنها علمت بأن الملك كشف عن إعفاء نجله من تلك الصلاحيات لكبار الوزراء موخراً، ويقال إن والده طلبه للحضور في اجتماع مجلس الوزراء الأخير غير أنه لم يحضر.

وأشارت الصحيفة إلى أن ابن سلمان لم يحضر، طوال الأسبوعين الماضيين، سلسلة من الاجتماعات الوزارية والدبلوماسية رفيعة المستوى في السعودية.

كما أسند الملك سلمان بشكل غير مباشر صلاحياته الاستثمارية لمساعد العيبان، أحد كبار مستشاريه، وفق ما ذكرت الصحيفة.

وبينما لم يُعلن عن هذه الخطوة، تقول الغارديان إن مصادر خاصة أبلغتها باختيار الملك لمساعد العيبان، أحد مستشاريه، والذي تلقّى تعليمه في هارفارد، لتولي مهمة الإشراف على قرارات الاستثمار نيابة عن الملك، علماً أن العيبان عيّن مؤخراً مستشاراً للأمن القومي.

ورفضت السفارة السعودية في واشنطن طلباً من الغارديان للتعليق على هذه الأنباء.

وأوضحت الغارديان أن العلاقة بين الملك وابنه تخضع للتدقيق والمراجعة؛ بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده بإسطنبول، وتوجيه الاتهام لمحمد بن سلمان بكونه هو من أمر بتنفيذ عملية القتل، والتي أدت لإدانات دولية واسعة.

وبحسب مصادر تحدثت للغارديان، فإن ابن سلمان لم يحضر اثنين من أحدث الاجتماعات الأسبوعية لمجلس الوزراء الذي يرأسه الملك سلمان، كما لم يحضر محادثات أخرى رفيعة المستوى مع شخصيات زائرة، ومن ضمن ذلك لقاء الأسبوع الماضي مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف. ولم يحضر أيضاً لقاء مع كبار المسؤولين الاقتصاديين والماليين، ولا اجتماع الملك ومفتي السعودية، ولا اجتماعاً مع رئيس منظمة الصحة العالمية، ولا اجتماعات مع رئيس وزراء لبنان وسفراء من الهند والصين.

ورغم أن ابن سلمان سبق له أن غاب عن اجتماعات مجلس الوزراء من قبل، فإن مصدراً مطّلعاً على أعمال البلاط الملكي أبلغ الغارديان بأن هناك مفاجأة حقيقية في سبب عدم حضور ابن سلمان، خلال الأسبوعين الماضيين.

وتنقل الغارديان عن مصادرها قولها إن الملك سلمان كان مستاءً من غياب ابنه الأخير عن اجتماع مجلس الوزراء، الذي عُقد يوم الثلاثاء الماضي، حيث ناقش التحديات العديدة التي تواجه المملكة، إذ أثار الملك المخاوف بشأن هروب الاستثمارات، مؤكداً أنه طلب من الجميع أن تكون القرارات المالية مستقبلاً بحاجة إلى موافقة الملك شخصياً، واعتبر القرار سارياً على الفور.

وكانت الغارديان قد نقلت، الأسبوع قبل الماضي، عن مصادر خاصة قولها إن هناك خلافات بين الملك ونجله بعد أن تسرّبت خطة لمحمد بن سلمان للإطاحة بوالده خلال سفره للمشاركة بالقمة العربية الأوروبية التي عُقدت في مصر، الشهر الماضي.





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- قرار مرحّبُُ به عبر العالم

المرابط الحريزي

كمواطن مغربي يمتلِأ قلبه بالغيرة عن سمعة المملكة العربية السعودية مقيم بأرض الهجرة، أريد أن أؤكد ان هذا القرار سيغير المسار الديبلوماسي إيجابيا

شكرا لخادم الحرمين الشريفين على هذا القرار الرائع وعاش المملكة المغربية وعاش المملكة السعودية

💚🧡

في 18 مارس 2019 الساعة 24 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss