انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 18 مارس 2019 الساعة 21:45


إطار متمرد على جبهة البوليساريو برتبة قائد يتقدم عند الخط الدفاعي معلنا رغبته في الالتحاق بالوطن الأ


الداخلة 24 : و م ع


أفاد مصدر عسكري أن إطارا متمردا على جبهة البوليساريو، صرح أنه يحمل رتبة قائد ويشغل مهمة ضابط مساعد ل "قائد كتيبة' بما يسمى 'درك الجبهة الانفصالية"، تقدم صباح اليوم الإثنين على مستوى خط الدفاع بمنطقة "فارسية" (منطقة واد درعة)، معلنا رغبته في الالتحاق بالوطن الأم.
 وحسب ذات المصدر، فإن المعني بالأمر، الذي يبلغ من العمر 29 سنة، والذي كان على متن سيارة "جيب" بألوان عسكرية، قال إن هناك متمردين آخرين يرغبون في العودة إلى البلد.





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- أصبح واضحا للصغير والكبير، للبسطاء والمثقفين..

المرابط الحريزي

دارت الدُّورة واتضح للعلن، الحالة مقهورة.

النظام الحرائري والبوليساريو هم تسببو في هذا القهر لانهما شربا خمر الأكاذيب

لم يحاربون من أجل الحفيقة ولا غدِِ أفضل ولا مبادئ مثالية

البوليزاريو منافقون مغضوبُُ عليهم إلى يوم الدين، صحبة إبليس الرجيم وحكام الجزائر الظالمين
1. قالو انهم تحت الاحتلال وعندما عدنا إلى الماضي لنراجع كتب التاريخ وجدنا البوليزاريو كاذبون، حكام الجزائر ظالمون. لم يكن هناك أبدا في هذه الارض سوى نظام دولة المغرب العظيم
2. قالو انهم يريدون الخير للمواطنين، لكنهم الوحيدون الذين استغلوهم في عملية سرقة المساعدات الانسانية. البوليزاريو سرقو حتى لقمة العيش من فم الأرملة العجوز واليتيم
3. قالو انهم يريدون الحرية وزعمو انهم كالأنبياء مناصرون يريدون تطبيق مبادئ سماوية على أرض تندوف، لكن مساخيط الواليدين حرمو الناس من حرية التنقل وحرية الكلام ثم حرية التفكير

واليوم نرى ما نرى ، فها نحن نرحب بإخوتنا المسالمين بمن لا يرفع السيف في جهنا نحن متفائلين

في 19 مارس 2019 الساعة 21 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- اهلا وسهلا ومرحبا

ولد علي

اهلا وسهلا ومرحبا بك في بلدك المملكة المغربية الشريفة أخونا الكريم سلامو بلال أحسن شيء فعلتموه وأتمنى عودة كل الأخوة لبلدهم المملكة المغربية الشريفة هاربين من جحيم تندوف الى بلد الحرية

في 20 مارس 2019 الساعة 44 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss