انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 20 أبريل 2019 الساعة 18:26


فعاليات دولية ووطنية تشارك في نشاط بيئي كبير بميناء الداخلة


الداخلة 24 :


احتضن ميناء الداخلة صباح اليوم نشاطا بيئيا كبيرا، حضره إلى جانب مؤسسات قطاعية وفعاليات مدنية بالداخلة و ضيوف من جامعة أمريكية، اليوم البيئي الذي استهدف توعية وتحسيس البحارة والعاملين على ظهر المراكب بميناء الداخلة، تخللته مجموعة من الأعمال التوعوية، أطرها مجموعة من الشركاء، وتميزت بتقديم شروحات وعروض وتخللتها حملة تنظيف لحوض الميناء بالإضافة إلى القيام بجولة تعريفية بالمؤسسات والمرافق الموجودة داخل هذه المؤسسة الحيوية  .


 النشاط البيئي نظم بمشاركة كل  من جمعية وادي الذهب للمحافظة على البيئة ومؤسسة  مرسى ماروك و مندوبية الصيد البحري بالداخلة والوكالة الوطنية للموانئ والمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالداخلة ومركز التأهيل المهني البحري وعدد كبير من البحارة والطلبة الباحثين.




مبارك حمية رئيس جمعية وادي الذهب للمحافظة على البيئة،  أكد بأن اليوم البيئي بميناء الداخلة يهدف لفث الانتباه للحالة البيئية بميناء الداخلة ويهم تحسيس البحارة والطلبة بأهمية الحد من الأخطار البيئية على اعتبار أن ميناء الداخلة شريان حيوي اقتصادي مهم للاقتصاد الوطني، كما تهدف الحملة التحسيسية للمحافظة على البيئة وجاءت لتسليط الضوء على الأنشطة المينائية والمرافق التي يحتوي عليها الميناء .


مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير عزيز ساير، أكد خلال كلمة له بالمناسبة بأن النشاط يندرج في إطار منهجية التكوين والتنمية الذاتية لطلبة المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير حيث انصب اهتمامهم في الفترة الأخيرة على موضوع المحافظة على البيئة البحرية.


خ. لخليفي طالبة بالمدرسة الوطنية للتجارة و التسييربالداخلة ، أكدت  بأن الأنشطة التي همت استخراج بعض النفايات البحرية بالميناء و استطاعت أن توصل الرسالة التحسيسية للبحارة بمخاطر التلوث بجهة الداخلة والذهب وتدخل ضمن وحدة تكوينية يتم تثمينها في النهاية بمشروع بحث كان حول حماية البيئة، بدورها ليلى سيدي مولود الطالبة بذات المؤسسة أفادت بأن مثل هذه الفعاليات لها الفائدة الكبيرة على تكوين الطلبة وعلى الحياة العامة للمواطنين بمدينة الداخلة. .


جدير بالذكر أن ميناء الداخلة يوجد بمدخل خليج وادي الذهب الذي سبق للعديد من الباحثين والمهتمين في المجال البيئي أن دقوا بشأنه ناقوس الخطر نظرا،  لما يتعرض له من تلوث يهدد مستقبل الحياة البحرية داخله ، على اعتبار الخليج يدخل ضمن المناطق محمية من طرف اتفاقية رامسار الدولية  التي وقع عليها المغرب  سنة 1982، على اعتبار  الخليج مكان طبيعي لتوالد أنواع كثيرة من الأحياء البحرية.



 




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss