انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 19 ماي 2019 الساعة 16:01


العيون .. انطلاق فعاليات المهرجان الجهوي الأول للقصيدة البدوية الحسانية


الداخلة 24 :


انطلقت، مساء أمس الجمعة بالعيون، فعاليات المهرجان الأول للقصيدة البدوية الحسانية، الذي تنظمه وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة)، على مدى ثلاثة أيام، بفضاء دار الثقافة أم السعد، تحت شعار “الشعر الحساني احتفاء بالقيم”.

وتهدف هذه التظاهرة الثقافية والفنية، المنظمة بشراكة مع مجلس جهة العيون الساقية الحمراء ، وولاية الجهة، إلى إعادة الاعتبار للقصيدة البدوية الحسانية، وتعزيز التواصل الثقافي بين الشعراء الحسانيين بجهة العيون الساقية الحمراء، والمساهمة في صيانة الموروث الشعري البدوي الحساني، وتدوين وتوثيق التراث الحساني الشفهي في مجال الشعر.

وأبرز وزير الثقافة والاتصال، السيد محمد الأعرج، أن تنظيم هذا المهرجان يندرج في إطار عقد البرنامج الخاص بتمويل وإنجاز مشاريع التنمية المندمجة لجهة العيون الساقية الحمراء، وتنفيذا لبنود الاتفاقية المبرمة بين مجلس جهة العيون الساقية الحمراء ووزارة الثقافة والاتصال، المتعلقة بتطبيق مقتضيات المكون الثقافي، وكذا انسجاما مع مهام وزارة الثقافة والاتصال بتنمية التعاون والشراكة مع جمعيات المجتمع المدني.

وأكد السيد الأعرج، في كلمة تلاها نيابة عنه المدير الجهوي للثقافة بالعيون السيد لحسن الشرفي، أن تخصيص هذا المهرجان للقصيدة هو احتفاء بعمق الصحراء، مشيرا إلى أن هذه التظاهرة الثقافية ستصبح منارة أخرى تعزز الحركة الثقافية والاقتصادية والتنموية بجهة العيون السقاية الحمراء والأقاليم الجنوبية بصفة عامة.

وذكر السيد الأعرج أن الأقاليم الجنوبية للمملكة تعد ينبوعا لا ينضب لمتون الشعر الحساني الغني والراقي، الذي يعد خزانا للقيم، موضحا أن تفاعل الإنسان الصحراوي مع محيطه، أسفر مع الزمن عن تكوين منظومة قيمية مفعة بمبادئ الخير وحسن الجوار ، والتضامن والتعايش، وتدبير الندرة والحوار الراقي.

من جهته، أكد البشير بلقاسم، رئيس لجنة المحافظة على التراث بجهة العيون- الساقية الحمراء، على أهمية تعزيز الثقافة المحلية من أجل جعلها رافعة للتنمية المستدامة.

وأضاف السيد بلقاسم أن تنظيم هذا المهرجان يأتي تفعيلا للنموذج التنموي للأقاليم الجنوبية للمملكة بكل أبعاده، لاسيما الثقافية منها، ووعيا بضرورة الارتقاء بالمكون الثقافي لجهة العيون الساقية الحمراء، وتعزيز الدور المحوري الذي يضطلع به المجتمع المدني في مسار إعداد وتفعيل الخطط الاستراتيجية في المجال الثقافي والفني.

وتميز حفل انطلاق فعاليات الدورة الأولى لهذا المهرجان، الذي حضره والي جهة العيون الساقية الحمراء، عامل إقليم العيون السيد عبد السلام بكرات، ورئيس مجلس الجهة، وعدد من المنتخبين والشعراء وفعاليات المجتمع المدني، بتقديم قراءات شعرية، وعروض موسيقية تراثية ووتكريم ثلة من شيوخ الشعر .

ويتضمن برنامج هذا المهرجان، الذي يعكس حسب المنظمين جهود الوزارة المختصة لتطوير التعاون والشراكة مع فعاليات المجتمع المدني، خيمة للشعر وليالي المديح النبوي وأمسيات فنية.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss