انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 18 يونيو 2019 الساعة 14:04


الداخلة .. بحارة يتهمون جهات بالتلاعب في لوائح إنتظار خاصة بسفن RSW


الداخلة 24 : البحرنيوز


طفت على السطح مؤخرا بمدينة الداخلة إتهامات لجهات بعينها ، بضرب قيم الشفافية و الحكامة والإنصاف والتخليق الإداري، بالتلاعب في لائحة رسمية للبحارة، وتعويضها بلائحة أخرى تضم أسماء أخرى استفادت من الأسبقية،  للعمل على ظهر سفن الصيد العاملة بالمياه المبردة التي تنشط بسواحل الداخلة.

ونددت جهات مهنية محسوبة على البحارة، بما وصفته بالفوضى و العشوائية التي تعرفها عملية تسجيل البحارة في اللوائح، والمحسوبية و الزبونية، التي تطال اللوائح المعنية، قبل اعتمادها من الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات، حيث أنه وبحسب تصريحات مهنية مطلعة قد تم في وقت سابق اعتماد لائحتين، الأولى شملت أبناء المنطقة، فيما شملت اللائحة الثانية أسماء البحارة المستقرين بعائلاتهم بمدينة الداخلة.

وتابعت المصادر المهنية، التي رفضت الكشف عن أسمائها، أن بعض الأشخاص من التمثيليات المهنية من جمعيات و نقابات، تلاعبت باللوائح التي تم اعتمادها من طرف والي الجهة.  إذ وبعد فترة زمنية تفاجئوا بعدم وجود أسمائهم في لوائح الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل و الكفاءات، رغم أن اللائحة الرسمية التي تتوفر البحرنيوز على نسخة منها، تضمنت أسمائهم، و يتوفرون على وصولات وضع ملفاتهم لدى الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات.

 واتهمت ذات المصادر المهنية جهات بتزوير لوائح المستفيدين و تضخيمها، بإضافة أسماء أخرى لم يثبت وجودهم أثناء تسجيل اللوائح الأولية، و لم ترد أسماءهم ضمن هده التسجيلات الحقيقية في جميع مراحل تحديد اللوائح،  التي أشرفت عليها جهات قبل اعتمادها رسميا، وفق المعايير المحددة السالفة الذكر. فيما أكد المحتجون  أن الخروقات بلغت ذروتها،  بعد أن سهرت جهات على هده اللوائح،  معتمدة على طرق ملتوية  للتمكين البحارة من الإبحار في سفن الصيد العاملة بالمياه المبردة، دون مراعاة شروط الاستحقاق و الأولوية.

ويراهن البحارة على المسؤولين بجهة الداخلة واد الذهب ، في فتح تحقيقات قضائية في التلاعبات التي تطال لوائح البحارة، من طرف جهات حولت تسجيلهم من أجل الظفر بفرصة عمل في سفن الصيد إلى بقرة حلوب، ضاربين بالرهانات الاجتماعية للبحارة، و أيضا المؤسساتية لتنظيم الشغل بميناء المدينة عرض الحائط. حي إرتفع نبرة الغضب في صفوف البحارة الذين يطالبون اليوم الإدارات المعنية بتحمل مسؤولياتها وإعتماد التسجيل المباشر في اللوائح، بذل منحها إلى تمثيليات استرزاقية تعيش على عرق البحارة.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss