انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 22 يونيو 2019 الساعة 04:32


انطلاق الأشغال بمشروع 'لافيردا' بالداخلة


الداخلة 24:


شهدت مدينة  الداخلة حدثا مفرحا هذه الأيام، تمثل في انطلاق أشغال مشروع "لافيردا"  السكني الذي لقي إقبالا كبيرا من طرف المواطنين، جريدة الداخلة 24  وبعد توصلها بمعلومات متواترة حول الموضوع حلت اليوم بمكان المشروع لتنقل الخبر اليقين لمتتبعيها حرصا على المصداقية التي عودت عليها متتبعينا .

خلال الجولة الميدانية التي أجرتها الجريدة بمكان إنشاء مشروع "لافيردا"،  تأكدت لها بأن الأشغال في انطلاقة متقدمة بشكل فعلي ، حيث جرى تثبيت أليات كبيرة وعتاد ضخم، وتم استقدام ما يقارب 200 عامل كما جرى تثبيت عدة مساكن و مكاتب للمتابعة التقنية المباشرة  للمشروع .


الجولة همت معاينات أشغال التهيئة و بناء الأساسات وزيارة  تقدم أشغال إنجاز الوحدات النموذجية،  واستمعت الجريدة فيها إلى شروحات مستفيضة حول الطريقة المعتمدة في البناء ، حيث أكدت السيدة نادية ظغور المهندسة المسؤولة عن المشروع، بأنه تم اعتماد تقنية جديدة في البناء مضادة للزلازل تعطي متانة كبيرة للبناء وهي تقنية مكلفة، وتم اتخاد كل التدابير التقنية والبشرية من أجل انجاز الاشغال بحيث يرتقب أن يفوق عدد العاملين 200 شخص في القريب العاجل من أجل أن تفي الشركة بوعدها حيث ستحترم المواعيد ودفتر التحملات الخاص بالمشروع .


وبانطلاق الأشغال في أقل من شهر على الشروع في عملية البيع، تكون "شركة عقار الشرق" ، قد فهمت رسالة ساكنة الداخلة التي أقبلت على منتوجها بشكل كبير، والتي مفادها أن الناس تبحث عن الثقة والالتزام بالمواعيد فضلا عن الجودة والثمن المناسب، وهي اليوم ترد الرسالة بمسابقة الزمن من أجل أن تكون في موعد التسليم، هذا وقد سبق لجريدة الداخلة 24 أن كشفت أسرار هامة حول بيع فيلات "لافيردا" أكدت فيها بأن يوم واحد من انطلاق البيع قضى على العرض الخاص بالشطر الأول مما اضطرت معه الشركة إلى فتح الشطر الثاني في وجه الطلبات الكبيرة وهو الأمر الذي لم تستطع الشركة ان تنفيه حيث أكد أحد مسؤوليها حجز غالبية الفيلات المعروضة في الشطر الأول خلال يوم واحد فقط مما اضطرها إلى تدارك الموقف بفتح الشطر الثاني في وجه الزبناء، حتى لا تحرم العدد الكبير من المواطنين الذين توافدوا بشكل منقطع النظير على مكتب البيع ، وفي جواب عن سؤال وجهته الجريدة بخصوص هذا  الموضوع للمسؤولة عن قسم المبيعات بالشركة أكدت بأن الشطر الثاني الذي تم فتحه في وجه الزبناء بلغت مبيعاته حوالي 60 % وهذا يدل على الاقبال الكبير الذي حضي به المشروع ، مؤكدة أنه يمكن للمواطنين أن يستفيدوا  من الشطر الثاني من المشروع عبر زيارة مكتب البيع المفتوح طيلة أيام الأسبوع بشارع الولاء بالداخلة. 


هشام الصغير رئيس مجموعة عقار الشرق أكد في تصريح للجريدة بأنه تم استقدام أحسن البنائين والفنيين وأن المؤشرات تقول بأن المشروع سينجز في أقل من المدة الملتزم بها، مضيفا بأن الكل ساهم في إخراج هذا المشروع الى أرض الواقع، مقدما شكره للسلطات المحلية وللمنتخبين، ولساكنة الداخلة التي وضعت ثقتها في شركة عقار الشرق مشيرا إلى أن النتائج المشجعة بمدينة الداخلة ستدفع بالشركة باعتبارها شركة مواطنة إلى المساهمة أكثر في تنمية الأقاليم الجنوبية للمملكة عبر مشاريع أخرى سيتم الإعلان عنها في حينها علما أنها ستهم مدن أخرى كالعيون والسمارة .


جدير بالذكر أن السيد والي جهة الداخلة وادي الذهب لمين بنعمر قام رفقة رؤساء المجالس منتخبة ورؤساء المصالح الخارجية للوزارة ونواب برلمانيين وفعاليات مدنية وعسكرية، في فاتح ماي 2019 بتدشين المشروع السكني "لافيردا"، كما قام بذات المناسبة بزيارة مكتب القرب الجهوي لمجموعة عقار الشرق بشارع الولاء بمدينة الداخلة.

يشار إلى أن مشروع" لافيردا" يهدف توفير السكن لمختلف فئات المجتمع،  حيث يوجد بموقع استراتيجي على الطريق الرئيسية ومن شأنه أن يساهم في حل معضلة السكن التي تشهدها مدينة الداخلة، عبر توفير وحدات سكنية في متناول جميع الفئات في مدينة عرفت تزايدا سريعا في عدد القاطنين خلال السنوات القليلة الماضية، و سيشكل لبنة مهمة في  مسار قاطرة التنمية التي تشهدها جهة الداخلة وادي الذهب التي تعتبر واجهة المملكة الجنوبية  وبوابة المغرب نحو إفريقيا حيث ستشيد مؤسسة عقار الشرق  540 وحدة سكنية عبارة عن 'ميني فيلا' حدد سعر تسويقها في 25 مليون سنتيم بالإضافة إلى 50  وحدة سكنية عبارة عن 'فيلا ت عصرية ' بالإضافة إلى 4  وحدات ك 'فيلات من النوع الرفيع' يتراوح أجال تسليمها للزبون ما بين عام بالنسبة 'ميني فيلا'  و سنتين  "للفيلات العصرية ' الشيء الذي سيكون له انعكاس إيجابي على التنمية السوسيو إقتصادية والإجتماعية بالمنطقة.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss