انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 1 يوليوز 2014 الساعة 12:24


زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي تدعو إلى حرمان المهاجرين المغاربة من الجنسية المزدوجة


 

الداخلة 24 : ع م

خروج مثير لزعيمة اليمين الفرنسي, مارين لوبين, دعت فيه إلى حرمان المهاجرين من الجنسية المزدوجة . زعيمة الجبهة الوطنية دعت إلى حدف الجنسية المزدوجة التي تتمتع بها كل من المهاجرين الجزائريين و المغاربة , و الحد من تدفق المهاجرين على فرنسا, لوبين قالت إن الوقت حان "لوضع حد للجنسية المزدوجة, يجب أن نختار, إما أننا جزائريون أو فرنسيون , مغاربة أو فرنسيون , لا يمكننا أن نكون الإثنين معا " .

الأحداث التي شهدتها فرنسا عقب فوز الجزائر, و تأهلها إلى الدور الثاني من بطولة كأس العالم , كانت وراء دعوة لوبين التي باتت تحظى بشعبية متنامية, و التي كانت صباح أمس الأحد ضيفة الموعد الإعلامي الشهير لكل من جريدة "لوموند" و الخدمة التلفزيونية لوكالة "أوروبا" , حيث قالت إن السلطات الفرنسية مطالبة مساء أمس اللإثنين بنشر تعزيزات أمنية مكثفة تفوق تلك التي تنشر بمناسبة الاحتفل بالعيد الوطني الفرنسي, يوم 14 يوليوز من كل سنة . "هذا دليل على فشل سياسة الهجرة في بلادنا", تقول ماري لوبين, مضيفة أن مزدوجي الجنسية أبانوا أكثر فأكثر عن رفضهم الامتثال لقواعد الانتماء القومي الفرنسي.

دعوة من شأنها أن تمس مصالح مئات الآلاف من المغاربة المقيمين في فرنسا , خاصة منهم الأجيال المزدادة فوق التراب الفرنسي, حيث تعتبر الجنسية المغربية قانونيا غير قابلة للسقوط عن صاحبها , و تقدر العديد من المصادر غير الرسمية عدد المغاربة الحاملين للجنسية الفرنسية ب650 ألف شخص , و إن كانت فرنسا تمنع إجراء إحصاءات على أسس عرقية أو إثنية.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss