انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 12 يوليوز 2014 الساعة 22:59


هولندا تُعمق جراح البرازيل ..وتفوز بالمركز الثالث في المونديال


الداخلة 24 : كوورة

 

 ضاعفت هولندا  من جراح البرازيل  ونجحت في الفوز المركز الثالث بالمونديال ، بعدما فازت عليها بثلاثية نظيفة،في اللقاء الذي جرى بملعب ماني جارينشيا بمدينة برازيليا في لقاء تحديد الفائز المركز الثالث من بطولة كأس العالم التي تختتم الأحد بمواجهة المانيا و الأرجنتين في نهائي البطولة.
 
 هولندا تقدمت مبكرا عن طريق روبن فان بيرسي (د3-ركلة جزاء) ، وأضاف دالي بليند الهدف الثاني (د16) ، وعزز جورجينهو فالديندوم تقدم هولندا في الدقيقة (90+1) بالهدف الثالث.
 
لم تمر الدقيقة الثانية من المباراة ، حتى نجحت هولندا في الحصول على ركلة جزاء احتسبها الحكم الجزائري جمال حيمودي، بعد جذب تياجو سيلفا للصاروخ آريين روبن وضح مع الإعادة أنها من خارج منطقة الجزاء ، ترجمها روبن فان بيرسي إلي هدف بتسديدة قوية ، باءت محاولة الحارس جوليو سيزار في التصدى لها بالفشل ، لتتقدم هولندا بالهدف الأول في الدقيقة (3).
 
البرازيل التي أجرى مدربها سكولاري بعض التعديلات على تشكيلته بوجود جو و ماكسويل ويليان في التشكيلة الأساسية ، حاولت الرد من خلال أكثر من كرة عرضية شكلت قليل من الخطورة على مرمي سيلسين حارس هولندا ، لكنها فشلت في مجاراة السرعة الهولندية ونجح روبن في اختراق الدفاع البرازيلي ومرر كرة لفان بيرسي داخل منطقة الجزاء الذي بدوره لعب كرة عرضية  ، شتتها دافيد لويز لتصل في مكان مثالي لدالي بليند ليسيطر على الكرة ويضعها بأريحية في سقف الشباك ، مسجلا الهدف الثاني لهولندا في الدقيقة (16).
 
هولندا ظلت هي الأخطر و الأكثر تماسكا وانسجاما ، في الوقت الذي ظهر المنتخب البرازيلي عشوائيا وكان الاجتهاد الشخصي هو السمة الواضحة في محاولات لاعبيه الذين كان أبرزهم أوسكار الذي حاول أن يصنع شيئا لكنه لم يجد العون من زملائه وتصدي سيلسين لتسديدته متوسطة القوة في الدقيقة (22) ، ولم يستفد الفريق من الركلات الحرة التي حصل عليها قرب منطقة جزاء هولندا وكان أخطرها التي نفذها أوسكار ومرت من أمام باولينيو ودافيد لويز في الدقيقة (37)، ورد فان بيرسي بتسديدة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة (41) تصدى لها الحارس سيزار ، ومرت الدقائق حتى انتهي الشوط الأول و النتيجة تقدم هولندا بهدفين دون رد.
 
مع بداية الشوط الثاني ، دفع سكولاري بفرناندينيو  لمراقبة آريين روبن بدلا لويس جوستافو ، لكن الصاروخ الهولندي لم يستسلم للرقابة وكاد أن يضيف ثالث أهداف فريقه في الدقيقة (50) لولا تدخل تياجو سيلفا في اللحظة الأخيرة ، و استمر المنتخب البرازيلي في عجزه وتوهانه ، ليتدخل سكولاري مجددا في الدقيقة (56) بهيرنانيز بدلا من باولينيو ، وسنحت فرصة مباغتة لراميريس في الدقيقة (59) لكنه سدد بجوار قائم هولندا ، و تصدي سيلسين لتصويبة دافيد لويز في الدقيقة (63).
 
هدأ المنتخب الهولندي ومنح الفرصة للبرازيل للسيطرة ، وسقط أوسكار في الدقيقة (68) مطالبا بركلة جزاء بعد عرقلته من بليند ، لكن الجزائري حيمودي قام بإنذاره بداعي التمثيل، وخرج بليند مصابا ليحل محله يانمات في الدقيقة (70) في أول تغيير لمنتخب هولندا ، فيما كان هالك هو أخر تغييرات البرازيل على حساب راميريس في الدقيقة (73).
 
الجدل التحكيمي في اللقاء عاد للظهور مجددا في الدقيقة (81) بعدما سيطر روبن على تمريرة ديرك كاوت الطولية ، ووضع فرناندينيو في ظهره فقام اللاعب البرازيلي بدفعه ليسقط أرضا مطالبا بركلة جزاء في ظل تجاهل من الحكم حيمودي ، وخرج كلاسي ليحل محله فالثمان في الدقيقة (90) ، مرر بعدها فان بيرسي عرضية أرضية لم يجد جورجينهو فالديندوم صعوبة في ايداعها مرمي الحارس سيزار ، في الدقيقة (90+1) ليضيف ثالث أهداف المنتخب الهولندي ، وفي اللحظات الأخيرة من الوقت المحتسب بدل من ضائع دفع فان جال بأخر تغيير له حيث أشرك الحارس مايكل فورم بدلا من سيلسين ، لينتهي بعدها اللقاء بفوز هولندا بثلاثة أهداف دون ويحسم المركز الثالث في البطولة لصالحه.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss