انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 13 يوليوز 2014 الساعة 12:26


احتجاجًا على نتائج الحركة الانتقاليّة الجهويّة موجة غضب تجتاح وزارة التربيّة في المغرب


الداخلة24: أمزيان مصطفى

 

تسود موجة غضب كبيرة في أوساط العاملين في مجال التعليم في المغرب، بسبب ما وصفوه بـ"النتائج الهزيلة"، التي أفرزتها الحركة الانتقالية الوطنية والجهوية، والتي تم إجراؤها في وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني.وكشفت صحيفة "الرأي" المغربية، أنّ غضب الأساتذة المعنيين برز في عشرات البيانات التنديدية وأخبار تداولتها المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر الغاضبون من طريقة إجراء هذه الحركة الانتقالية أنها "تكرس سياسة الإقصاء الواضح في حق قدماء نساء ورجال التعليم من غير الراغبين في الالتحاق بالأزواج"، كما تترك تفتح الباب لـ"مجموعة من التأويلات لحالات استفادت من الانتقال في ظروف غامضة رغم اعتماد البرنامج في إنجاز عمليات الحركات الانتقالية".
ويعتبر مهتمون بالشأن التربوية أنه هذه التأويلات سببها وجود "ثغرات قانونية" يتم "استغلالها" من طرف "المتلاعبين بملفات الانتقالات"، من أجل استفادة بعض المشاركين فيها، كلجوء عدد من رجال التعليم بالخصوص إلى "فبركة" وثائق استفادة الزوجات من الضمان الاجتماعي لفترة محدودة للحصول على "شواهد عمل مزورة" دون أن تكون الزوجة تعمل أصلا من أجل تسهيل عملية التحاق الزوج بها.
كما اعتبر نساء ورجال التعليم، في تعليقاتهم الكثيرة، استمرار منح الامتياز في الحركة لحالات الالتحاق بالأزواج دون تسقيفها أو فرض شروط على حديثي الزواج للمشاركة فيها، "يعد حيفا كبيرا في حق أشخاص أفنوا عمرهم في خدمة قطاع التعليم بعدد من المناطق النائية التي لا يغادرونها إلا إلى دار البقاء"، على حد تعبيرهم.ووفقا لصحيفة   "الرأي" المغربية أن مئات من موظفي قطاع التعليم في المغرب يستعدون لتأسيس جمعية وطنية من أجل المطالبة بـ"حركة انتقالية عادلة فى كل انحاء المملكة المغربية

 

 

 




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss