انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 24 يوليوز 2014 الساعة 17:33


انتشار ظاهرة التسول بالداخلة


الداخلة24: أمزيان مصطفى

 يتسم شهر رمضان المعظم في مدينة الداخلة بالعديد من المظاهر الحميدة, ولكن في المقابل تتخلل هده المناسبة الروحانية مظاهر سلبية  تسئ الى مقاصد هدا الشهر الكريم ومن بينها إنتشار المتسولين في جل مساجد المدينة المشهد أكتر قتامة  عندما يتخد المتسولون أبواب وساحات المساجد مرتعا لهم وتزداد أعدادهم خاصة في أوقاة صلوات الجمعة والتراويح

ويلجأ المتسولون الى وسائل عدة لتبرير وقوفهم امام ابواب المساجد، فالبعض يدعي الاعاقة، والبعض الآخر يحمل وصفات طبية وهمية بحجة عدم امتلاكهم للمال لشراء الادوية، او يشكون بانهم مقدمون على اجراء عملية جراحية تكلفهم المال الكثير، وغيرها من الحجج التي يقف المرء حائرا ويتساءل في نفسه: هل هي حقيقة ام ادعاء زائف، على سبيل المثال عندما يشاهد امرأة وبصحبتها طفل رضيع، هل أرملة حقيقة كما تنادي بذلك، وهل الطفل بالفعل طفلها ام استعارته من عند عائلة فقيرة لتستجدي به فتأخذ نصيبها مما تصدق به المحسنين ولأهل الطفل نصيبهم ايضا

يجب ان يحترم محيطه الخارجي، وعندما يتزاحم هؤلاء المتسولون حول المصلين عند خروجهم من باب المسجد يسببون لهم الاذى والاحراج، ويشوشون عليهم، ويفسدون عليهم تلك اللحظات الروحانية وهم يغادرون بيت الله، كما ان البعص يعطل المصلي عن وصوله في الوقت المناسب لأداء الصلوات ذلك بالحاحهم في الطلب، وكذلك عند خروج المصلين قد تتعطل اعمالهم عندما يتصدى لهم المتسولون ويسدون عليهم سبلهم سواء اكانوا راجلين او في سياراتهم




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss