انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 24 يوليوز 2014 الساعة 18:39


بعض نتائج اللجنة الامنية التي زارت الداخلة


الداخلة24: أمزيان مصطفى

 

بعد حلول اللجنة الامنية بمنطقة واد الذهب لكويرة,وبعد إستماعها لمجموعة من الأمنيين في إطار مجموعة من التحقيقات التي قامت بها تتعلق بوجود خروقات وتجاوزات يعرفها المجال الأمني بالجهة .

وقد تم الإستماع للعديد من الموظفين داخل مديرية الامن الوطني ,و قد علمنا من بعض المصادر أن تحقيقات اللجنة أسفرت عن  إبعاد أحد رجال الأمن بمدينة الداخلة و ترحيله إلى مدينة فكيك .

هذا ولازال الترقب سيد الموقف  لمعرفة باقي نتائج  اللجنة الامنية للكشف عن المزيد من المتورطين بهذه الإنتهاكات التي يعرفها مجال الأمن ,في ظل دولة الحق والقانون , وتطهير هده المهنة الشريفة من المفسدين , مع العلم أن كل هذه الحالة التي وصل إليها مجال الأمن بالداخلة لا يمكن أن تكون بسبب شخص واحد فقط أو رجل أمن عادي, فنزاهة التحقيق تكمن في حجم المسؤولين الذين يتم كشفهم و التحقيق معهم .

 





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- عقوبة مريحة

أحمد

دير ما بغيتي ,العقوبة هي الإبعاد فقط.

في 24 يوليوز 2014 الساعة 14 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- يستاهل اكثر

غيور

كان من اﻻفضل متابعته قضائيا

في 24 يوليوز 2014 الساعة 53 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- نتيجة الاخطاء

ايمن

لقد كان الحاق هذا الموظف بالشرطة القضائية من الاخطاء الفادحة التي ارتكبها مسؤولون سابقون بامن المدينة اعطوا لهذا المتهور اكثر من حجمه واصبح تارة يدعي انه مفتش شرطة وتارة اخرى ضابط شرطة ووصل به الامر احيانا الى انتحال صفة عميد واصبح يرتكب التجاوزات تلو الاخرى وخروقات تليها خروقات بعد ان وجد من يتستر عنه والكل يتساءل عن مقابل هذا التستر وكل موظفي الامن يعرفون ان هذا الشخص سبق وتم توظيفه لشهادة الزور ضد عناصر امنية ذات مهنية وكفاءة تم ابعادها من المدينة لالسبب سوى عدم رغبتها في مسايرة جشاعة بعض المسؤولين وتم الانتقام منهم بطرق رخيصة عن طريق شهادات زور لهذا الموظف واخر نقل بدوره المدينة وتلفيق تهم لهم وفبركة ملفات تاديبية لانزال العقوبات بهم حسبي الله ونعم لوكيل يمهل ولايهمل ودعوات المظلوم مستجابة وشاء العلي القدير ان تتم معاقبة هذا الشرطي خلال هذا الشهر الكريم ويا لمحاسن الصدف فقد كان قد اعتدى على الموظفين المظلومين في شهر رمضان كذلك وشاء الله تعالى ان يستجيب في هذا الوقت والدور على الاخرين ممن افسدوا الجهاز بالمدينة الذي كان متلاحما ويعيش عناصره كاسرة واحدة الى ان انقلب الامر راسا على عقب بعد رحيل بعض الشرفاء ولنزهاء عنه السادة الزكاني ،الدويري ، بنهيمة ، عناب حفظهم الله كما حفظ به لذكر لحكيم والسلام تحية للداخلة 24

في 25 يوليوز 2014 الساعة 43 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- الصحة فيه

محمد صالح

قبل تنقيله يجب محاكمة هذا المتهور كان يحسب نفسه فوق القانون .ولكن جابلوا الله العقوبة في الشهر العظيم .وكاينين وحدين أخرين يجب محاسبتهم وأخرين يجب ترقيتهم لأنهم امتفانين في عملهم ويعملون بصدق وبتواضع ومعروفين علي صعيد مدينة الداخلة

في 25 يوليوز 2014 الساعة 12 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- يمهل ولايهمل

عماد

بالفعل لقد طغى هذا الشرطي كثيرا وحسبما مايروج بين اوساط السكان بالمدينة ومتتبعي الشان المحلي على الخصوص فان اللجنة وقفت على تجاوزات خطيرة بعدة قضايا عبارات عن علاقات مشبوهة ببعض تجار المخذرات ، التستر على متهمين وتلفيق التهم لاخرين اضافة الى التلاعب في المحجوزات خصوصا الاموال التي تضبط عند متعاطي الاتجار في الممنوعات ويتم الاستيلاء عليها دون ارسالها الى المحكمة وارفاقها بالمحاضر المنجزة لقد تقدم بعض الاشخاص بشكايات في هذا الموضوع واكد هذا المتهور كل ماحصل محاولا تلفيقه لغيره فلماذا لم يقم بذلك في الوقت المناسب عندما كان يعمل معهم وقبل ان يتم ابعاده من الشرطة لقضائية لانه بدوره كان يستفيد ومقابل ذلك كان يسكت لقد جاءت وشايتك وشهادتك متاخرة يجب ان تنال عقابك كما سيناله كل المتورطين الذين يعرف كل الناس ان علامات ذلك ظهرت عليهم يجب محاكمتهم

في 25 يوليوز 2014 الساعة 34 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss