انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 29 يوليوز 2014 الساعة 17:19


قرية الصيد أنتفريت 'تستغيت ' وهي غارقة في كومة الازبال


 

الداخلة24: أمزيان مصطفى

قرية الصيد انتريفت وسلسلة مطاردة "الاشباح" وهذه المرة ،ان سلمت الجرة،عمال النظافة.تصوروا قرية يقطنها مايناهز الثلاث الاف مواطن تبقى لمدة خمسة اشهر او اكثر بدون عمال نظافة؟؟؟؟بدعوى ان العقدة انتهت مع الشركة السابقة.وبعد ذلك بدعوى ان الشركة الجديدة تستعد لمباشرة عملها ولكن هذا يحتاج الى الكثير من الاجراءات، حسب ادعائهم.وبين القديمة والجديدة اكوام تتراكم من القمامات وبقايا السمك"الطعمة"حتى اصبحت تسد الطرقات وعمت الرائحة الكريهة لمسافة اميال .والغريب في الامر ان المسؤولون على علم بذلك يرمي بعضهم المسؤولية على بعض بين رئيس الجماعة وقائد القرية والشركة الجديدة .واخيرا بلغ الامر الولاية وهانحن ننتظر...رمضان الصيام والروائح الكريهة يالها من مفارقات .اليس لهذه القرية مدخول تحصل عليه الجماعة من اقتطاعات الصيادة وبشكل دائم .ومدخول القوارب معروف مستواه عند العلمي والادبي ،لايحتاج لحساب،ومع ذلك تقف الجماعة مذهولة مكتوفة الايدي امام مشكل،بسيط و عويص، يذهب ضحيته الاف المواطنين مع كل شهيق وزفير ...الوضع ينبئ بكارثة انسانية وبيئية مترامية

الاطراف .فهل من مغيث ؟





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- العز والنصر

اعرايشي

الله يعطيكم العز على هدا المقال لان الكل يرى الحالة وخطورتها ولكن مادامت بعيدة عن بيته واهله فلايهم .الكل يرى في صمت ،الدي يعاني ويصرخ ،صراخ ضائع في الصحراء،هو البحارالمسكين الدي تدور عليه عجلة القطاع برمتهافهو الركيزة المهانة في القطاع ...الله يهدي المسؤولين
ويردو للبحار كرامته المسلوبة عنوة

في 29 يوليوز 2014 الساعة 12 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- العز والنصر

اعرايشي

الله يعطيكم العز على هدا المقال لان الكل يرى الحالة وخطورتها ولكن مادامت بعيدة عن بيته واهله فلايهم .الكل يرى في صمت ،الدي يعاني ويصرخ ،صراخ ضائع في الصحراء،هو البحارالمسكين الدي تدور عليه عجلة القطاع برمتهافهو الركيزة المهانة في القطاع ...الله يهدي المسؤولين
ويردو للبحار كرامته المسلوبة عنوة

في 29 يوليوز 2014 الساعة 20 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- وحشمو خلاص

الخارجة

الوضع مزروالحالة يرثى لهاوتداخل مهام الادارات زاد الطين بلة والجمعيات في اعريش ك"الضرات" تعيب الواحدة اختها.لاتعاون لاتنسيق لاغيرة حتى على القطاع .نفسي نفسي وكاننا في ساحة المحشر .وحتى من اراد ان يشتغل وبجدية وجد بدل المعارض الف وبدل المنتقد الفين .غيرة وحسدا.المهم ان تتار هده القضايا امام الراي العام وتنور بعض العقول بالحقيقة اما المقفلة منها فدعوها للزمن اما....واما....والحق يعلو ولايعلا عليه

في 29 يوليوز 2014 الساعة 35 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- تكميم الافواه

مهتم

حينما تصل الى تلك البقع ماعليك سوى تكميم فمك وانفك كدلك لكي لاتخنقك الرائحة الكريهة .وهكدجا سنتعلم كيف نسد افواهنا ولاننكر منكرا ولانقر معرفا.وهدجا هو تكميم الافواه .اللهم ان هدجا منكر ...منكر...منكر

في 30 يوليوز 2014 الساعة 55 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss