انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 1 غشت 2014 الساعة 07:08


نهاية أزمة الدرهم وبويش هدية العيد للالاف من العمال الفلاحيين باشتوكة والصحراء


الداخلة24: أمزيان مصطفى 

أسدل الستار في نهاية سارة بطعم هدية العيد عن  الخلاف بين المستثمرين الكبيرين حسن الدرهم وبريك بيش والذي كان قد دخل   نفقا خطيرا  يهدد مصير أزيد من 7000 عامل  وعاملة منها 2500 في ضيعات الداخلة والباقي موزع بين اشتوكة وشيشاوة وهم العاملون في ضيعات  يمتلكها مناصفة كل من  رجلي الأعمال  بيريك بيش  و حسن الدرهم  وكان مكلفا بتسييرها قبل تفجر الخلاف الفرنسي وقد تمت تسوية الخلاف بطرق حبية بفضل وساطات محمودة من مسؤولين رفيعي المستوى خصوصا بعدما  اتخدت الأزمة بعدا اعلاميا تصعيديا وبعدا امنيا  بارتفاع حالة الغليان وسط العمال  الخائفين على ضياع  قوتهم اليومي بسبب توقف الانتاج . وقد علمت أيت ملول أن اجراءات القسمة بالتراضي بين الغريمين قد وقعت برعاية رفيعة المستوى يوم امس  الخميس 31 يوليوز الجاري بالدار البيضاء , وقد خلص الشريكان الى قرار القسمة واستمرار عمل الضيعات كل واحدة تحت مسؤولية الجهة التي الت اليها وهو الخبر الذي سينزل بسرور وانشراح على العمال الذين عقدوا امالا كبيرة عليه خصوصا انه تزامن مع عيد الفطر وعلى بعد مدة وجيزة من عيد الأضحى ,

الاتفاق الأخير فند حسب نتائجه ما شاع في وقت سابق عن اتهامات  وجهها حسن الدرهم  لشريكه الفرنسي بخصوص تهريب مبلغ اربعين مليار درهم خارج المغرب وهي الاتهامات التي فندها الاتفاق الجديد الذي يعتبر اعترافا من حسن الدرهم على انها كانت مجرد ورقة للضغط على خصمه خصوصا ان الجهات المعنية بالتحقق من صحة هذه التهم خلصت الى عدم جديتها ,

 

جدير بالذكر أن  الخلاف بين الشريكين كان قد وصل إلى القضاء ، وبات يهدد إحدى أهم المجموعات الفلاحية التي تشغل حوالي  7000 شخص وهي  المجموعة الفلاحية الكبرى التي تسمى «مجموعة الدرهم بويش»،  قبل قرار القسمة وهي تدبر مجموعة من الشركات الفلاحية في مناطق مختلفة بالمغرب، وتعتمد على ضيعات تتواجد ايضا  في مدينة الداخلة وتمتد الى سوس وشيشاوة والراشيدية  ،  وتعتبر من أهم شركات تصدير الخضر والفواكه واكثرها نجاحا الى حدود اشتعال الأزمة بين الشريكين الأساسين؛ حسن الدرهم  وبيريك بيش اللذان يملك كل واحد منهما  50 في المائة من رأسمال المجموعة. ووصل الملف إلى القضاء بدعاوى متبادلة، فالفرنسي بويش رفع دعوى ضد الدرهم يتهمه بالنصب، وتحويل الملايين من حسابات الشركة الى حسابه الخاص بدون حق، في حين رفع الدرهم دعوى أمام المحكمة التجارية في أكادير ضد الفرنسي بويش، لإبطال جمع عام للشركة، تم فيه تعيين بويش مديرا عاما للشركة، وحصل على صلاحيات كان يملكها الدرهم حسب ادعائه .
وبين لحظات التوتر بين الرجلين انقشعت بعض بوادر الانفراج بفضل وساطات من دوي النيات الحسنة  تلقاها  الرأي العام  والعاملون بالمجموعة بترحيب كبير لم تخل بدورها من لحظات توتر  . قبل ان تنفرج بفضل تضافر جهود نيات حسنة .

 

 





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ملاحظة

ملاحظ

خبزالشرك مايطيب

في 01 غشت 2014 الساعة 02 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- charika lflahya

bdr3 bach fko hrirthm

bdra3 bach fko hrirthom

في 01 غشت 2014 الساعة 25 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss