انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 6 غشت 2014 الساعة 00:59


دراسة تشيد بالمغرب كقوة اقتصادية افريقية


الداخلة24:

أفادت دراسة قامت بها مجموعة التفكير الأمريكية (أطلانتيك كاونسيل)، أن المغرب سيتحول إلى قوة اقتصادية كبرى بافريقيا، وأن بروزه كقوة اقتصادية، تحت قيادة الملك محمد السادس يشكل عاملا أساسيا في الاستراتيجية الملكية الرامية إلى إرساء شراكات دائمة ومتضامنة مع البلدان الافريقية.

الدراسة المعنونة بـ" إقلاع المغرب قاعدة مركزية للأعمال بإفريقيا" أكدت أن المغرب طور علاقاته الاقتصادية والتجارية مع جميع أنحاء القارة بل وخارجها، مما ساهم بشكل كبير في تحقيق الاستقرار السياسي والأمني بالمنطقة، ما يجعل المغرب أرضية جذابة بشكل خاص للاستثمارات الخارجية، وشريكا مؤثرا للولايات المتحدة في أفريقيا".

وأبرزت الدراسة، أن المغرب، وإلى غاية اللحظة، يعتبر "البلد الوحيد بإفريقيا الذي أبرم اتفاقا للتبادل الحر مع الولايات المتحدة، وهو الاتفاق الذي تجدد وتعمق مؤخرا، خلال سنة 2013، بالتوقيع على اتفاق لتسهيل التجارة".

واعتبرت الدراسة، التي وقعها كل من مدير مركز إفريقيا التابع لـ(أطلانتيك كاونسيل)، بيتر فام، والعضو البارز بالمركز ذاته وأستاذ العلوم السياسية والاجتماعية بجامعة بينغهامتون، ريكاردو ريني لاريمون، أنه "بفضل رؤية الملك محمد السادس، يضع المغرب إقلاعه كقوة اقتصادية لدعم الاستراتيجية الافريقية للمملكة".، مضيفا أنه في إطار هذه "الدبلوماسية الاقتصادية"، أعلن جلالة الملك سنة 2000 عن إلغاء ديون البلدان الإفريقية الأكثر فقرا، وإعفاء منتجاتها المصدرة إلى المغرب من الرسوم الجمركية.

وخلصت الدراسة إلى أن دينامية الإصلاحات، التي انطلقت تحت قيادة الملك محمد السادس، دفعت بالمديرة العامة لصندوق النقد الدولي إلى وصف المغرب بأنه "ركيزة للتنمية في المنطقة".

 




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss