انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 8 غشت 2014 الساعة 22:06


قانون السلطة القضائية يتوعد القضاة المرتشين ويحذر من ابتزازهم


الداخلة24: 

في الوقت الذي تؤكد فيه العديد من التقارير الدولية والوطنية استمرار مظاهر الرشوة لدى بعض عناصر القضاء، وأخرها تقرير لمجلس أوربا الذي أكد فيه أن بعض القضاة يتوصلون بالهدايا، مطالبا بقوانين زجرية تمنع هذا الأمر، جاء الجواب في مشروع قانون تنظيمي متعلق بالسلطة القضائية.

وتوعد المشروع القضاة المرتشين بإجراءات زجرية، مطالبا إياهم بالامتناع "عن طلب أو قبول أي هدية أو هبة أو أي فوائد أخرى من أي نوع كانن بشكل مباشر أو غير مباشر"، محذرا من أي شيء "قد يكون له تأثير مهما كان حجمه على أداء الواجبات القضائية حالا أو استقبالا".

وأكد مشروع القانون التنظيمي على ضرورة مزاولة المهام القضائية بتجرد وحياد من غير مفاضلة ولا تحيز ولا تحامل، مشددا على ضرورة "المساواة بين الأطراف المتنازعة بما يعزز ثقة المجتمع في القضاء".

وللوقوف في وجه ظاهرة ابتزاز القضاة منع المشروع الجديد، "كل تدخل في القضايا المعروضة على القضاء"، موضحا أن القاضي "لا يتلقى بشأن مهمته القضائية أي أوامر أو تعليمات ولا يخضع لأي ضغط"، قبل أن ينبه القضاة إلى إحالة أي أمر من شأنه تهديد استقلاليتهم إلى المجلس الأعلى للسلطة القضائية.

ولتدعيم استقلالية القضاة نظم المشروع الإحالات المقدمة إلى المجلس من القضاة كلما تعلق الأمر بمحاولة التأثير عليهم بكيفية غير مشروعة، حيث يقوم عند الاقتضاء بالأبحاث والتحريات اللازمة، ويتخذ المجلس ما يراه مناسبا أو يحيل الأمر عند الاقتضاء على النيابة العامة إذا ظهر له أن الفعل يكتسي طابعا جرميا.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss