انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 8 غشت 2014 الساعة 23:06


ضجيج الورشات الحرفية بالداخلة وإنكاسها على راحة الساكنة


الداخلة24

تشتكي مجموعة من السكانة تقطن بمختف أحياء الداخلة من أضرار ناجمة عن استغلال محلين واحد في الحدادة والآخر في النجارة في الاحياء. ، اللذين لايكترثان في إزعاج السكان حتى وقت مـتأخر من اليوم، عن طريق أنشطتهما التي يصدر عنها الضجيج من وسائل ومختلف آليات القطع والطرق المستخدمة في صنع الحديد والنجارة....

-مواطنون يطالبون بحلول استعجالية تحميهم من مخاطر التلوث الضوضائي
اصبح المواطن الدخلاوي لا يرتاح حتى في منزله، الذي يعتبر المكان الوحيد الذي من المفروض أن يسترخي فيه ويبتعد عن كل الشوشرة والضوضاء، التي كان يصارعها طيلة اليوم خارجه، ليجد نفسه محصورا بين الضجيج أينما اتجه، فالواقع الذي فرضته السلطات يتجاهل أبسط حقوق الإنسان، حيث باتت القوانين تسمح بفتح ورشات ومصانع وسط البنايات  لصالح الورشات دون النظر في العواقب الوخيمة التي تؤثر سلبا على السكان، حيث إن ورشات غسيل السيارات أضحت الأكثر انتشارا، سيما أنها تتوسط أحياء الداخلة خلال السنوات الاخيرة، الأمر الذي أدى إلى غضب المواطنين إزاء هذه المهزلة، متسائلين في نفس الوقت عن كيفية السماح بإنشاء مصانع وورشات لا تفصل بينهما وبين الأحياء السكنية سوى10 أمتار، كما الحال في مناطق عديدة من المدينة وفي إنتظار الحل يطالب السكان ب:

إغلاق الورشات في حدود الساعة السابعة مساءا

تحميل مسؤوليات الورشات لامناء القطاعات

المحافظة على نظافة الاحياء وإحترام الساكنة

تنظيم القطاع وتحميل الجمعيات مسؤوليته

إحترام يوم عطلة الساكنة يوم الاحد

 




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss