انضم لنا

إشترك معنا


البحث

أضيف في 10 يناير 2017 الساعة 06 : 21


الداخلة : حول تقديم وثيقة المطالبة بالإستقلال




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- عجزت السلطات المغربية منذ 2008

mohamad alhadi arregaybi

في هذه الذكرى التاريخية الخالدة من تاريخ وطننا العزيز وملاحم شعبه وملكه المسطرة والمستمرة ضد كافة أنواع الظلم والإفساد والذل والهوان من أجل إسترجاع كل بقعة من هذا الوطن العزيز وكل حبة رمل من صحرائنا الغالية ولكي نسترد أيضا معاني الحرية والكرامة والعيش الكريم لابد من إستحضار هذا التاريخ في كل لحظة نعيشها لأن المعركة مستمرة إلى اليوم ...معركة الحق ضد الباطل ..معركة الإصلاح ضد الفساد ...وخصوصا في هذا الجزء الغالي من مغربنا العظيم...هذه الصحراء التي رويت بدماء أجدادنا لم يعد يخفى على أحد عظم الفساد والإفساد الذي يعيشه المواطن في كافة نواحي الحياة ..إذ بتنا نميز من طبقتين من المواطنين ...مواطن من الدرجة الأولى يعطى كافة الأمتيازات وهو في حقيقته إنفصالي ...ومواطن من الدرجة الثانية مهضوم الحقوق ومطالب بالسكوت وهو المواطن المغربي الحر ..... فمثل هذه التصرفات جعلت من الصحراء مكانا خصبا لتكاتر وتفريخ شبكة من لوبيات فاسدة تمكنت من السيطرة على كل مقدرات الصحراء وأصبح المغربي الحر الذي ضحى أجداده بدمائهم إنسانا غريبا في وطنه لا يدري ما الفاعل ولا المفعول
فعلى سبيل المثال لا الحصر ودادية الوحدة للتعليم بالداخلة ومنذ سنة 2008 لم يتمكن قرابة 850 أستاذ من إسترجاع حقهم في أرضهم من شخص واحد وهو فقط عبارة عن ''موظف شبح '' فقط سلط نفسه عليهم وأصبح كابوسا يقف في وجه حلم مشروع وهو حقهم في سكن كريم وطمعه في هذه الأرض بفضل لوبياته وعلاقاته بأحد البرلمانيين الذين من قبيلته...لقد عجزت السلطات المغربية في الداخلة بكل مكوناتها في حل هذا المشكل البسييييط منذ 2008 فلكم أن تتخيلوا باقي المشاكل الكبرى التي لم ولن تستطيع الدولة فيها فعل شيء ولا تملك إلى الرضوخ للوبيات الفساد والظلام ولكم في إعادة محاكمة مجرمي إكديم إزيك العبرة

في 10 يناير 2017 الساعة 42 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الفيديو
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss